This website is being formatted... please be patient until we finish our upgrading...

الأربعاء، أيلول 14، 2005

إنسان...

سرت على طريق الحياة، طريق التراب...
سرت مسرعاً فتطاير الغبار ورائي...
غباراً جعلني أتقدّم أكثر على من هم خلفي...
غباراً رقد رويداً رويداً ليغطيّ آثار أقدامي...
أقدامي التي كانت منهكة من الألم...
أقدامي التي كانت تغرق أكثر فأكثر في التراب...
التراب الذي منه ولدت والذي أعادني مع الوقت إليه...
التراب الذي أخفاني في لبّه بعد أن تقدّمت كثيراً...
تقدّمت فداستني أرجل من هم خلفي...
تقدّمت فصرت غباراً يتطاير خلف من كانوا خلفي...
تقدّمت ولم يبقَ منّي إلا تلك الذكرى...
ذكرى الإنسان...
ذكرى الروح التي لا تموت...


د. ساسين ميشال النبّوت

ليست هناك تعليقات: