This website is being formatted... please be patient until we finish our upgrading...

الخميس، آذار 01، 2007

مسرح أم حقيقة


قال روبرت فروست: “حذار أن تبني حائطاً من حولك، قبل أن تعرف ما ستبقيه في الداخل وما ستطرحه إلى الخارج”.
بقدر ما نحسّ بالقلق، ونعي عقدة الذنب ومركّب النقص فينا، ننشط في ارتداء الأقنعة… هذه الأقنعة التي نرتدي وتلك السياجات التي نبنيها حولنا تشكّل طرق دفاع، لا ننفك نستعملها طالما أنّنا في وضعية الذي أعتُدِيَ أو سيعتدى عليه…
قد تبدو الحياة خلف الأقنعة أقلّ خطراً، لكنّها تبقى في الوقت نفسه مليئة بالوحدة… فنقضي ونحن جائعون إلى علاقة… وأعمق ما في تعاسة القناع أنّنا ننقطع عن كلّ ما هو حقيقيّ في هذا العالم… فنعيش وكأنّنا على خشبة مسرحٍ عندما يُسدل ستاره في النهاية، نجد أنفسنا حيث كنّا… أشخاصاً يفتقرون إلى النضج…
من كتاب رحلة في فصول الحياة

ليست هناك تعليقات: