This website is being formatted... please be patient until we finish our upgrading...

الجمعة، تموز 08، 2005

قصّة مَلِك...

كان لأحد الملوك إبنٌ وحيد، توفي إثر حادثٍ مؤلم... فحزنت المملكة لسنين عديدة... وعندما مات الملك ولم يكن له من وريث، طرحت أملاكه كلّها في المزاد... فاجتمع سكان المملكة من كلّ حدبٍ وصوب لشراء الأملاك... وعند بدء المزاد، كانت صورة إبن الملك أوّل ما عُرض... فتذمّر الجميع، ولم يرتفع صوتٌ واحدٌ لشرائها... إلى أن ارتفع صوتٌ من إحدى الزوايا واضعاً لها سعراً كبيراً... فهزئ الجميع منه... وقد كان الشاري بوّاب القصر الذي عاشر الأمير منذ طفولته... وما إن رست الصورة له، حتى قام المحامي وأعلن انتهاء المزاد كما كتب الملك في وصيّته، بتحويل كلّ أملاكه إلى من يأخذ صورة ابنه...

ليست هناك تعليقات: